يمكن إنزال التطبيق من المتاجر التالية

شعار فوربس عرب
أفلام ومسلسلات

أفلام ومسلسلات

مستر church , من اروع الافلام التي شاهدتها - القصة في التعليق 👇

مستر church , من اروع الافلام التي شاهدتها - القصة في التعليق 👇
star1990

star1990 . منذ 7 أشهر

تعليقات

star1990

star1990 . منذ 7 أشهر

- فيلم امريكي جميل اسمه "Mr. Church".. الفيلم يحكي قصة رجل أعمال مريض بالسرطان معظم المقربين له تخلوا عنه.. إلا ممرضة ظلت لترعاه لمدة 5 سنوات .. ومن خلال رعايتها له واهتمامها به أحبها جداً ... واكتشف وهو في آخر أيامه أنها أيضاً تعاني من سرطان الثدي.. والاطباء اجمعوا أنها لن تعيش أكتر من ستة اشهر... رجل الأعمال كان يشعر انه على وشك الموت ، وفي نفس الوقت كان قلقاً جداً علي الممرضة وابنتها الصغيرة وأكراماً لها و رداً لجميلها كان يعمل عنده طباخ ماهر جداً ووفي .. إسمه "Church" من جنوب أفريقيا ، جلس معه و قال له أنا ارغب في ان ترعى هذه الممرضة وتكون لها طباخ وحارس خاص لحين وفاتها ..ولك كل ما تطلب .. الطباخ قال له انا لدي أخت وزوجة سابقة لي منها طفل هناك في أفريقيا ، يحتاجون رعايتي.. رجل الأعمال قال له هل يكفيك راتب لك وراتب لهم طوال الحياة.. مقابل ان تتعهد أمام الرب أن ترعى السيدة وابنتها لحين وفاتها ... الطباخ أعطاه العهد... رجل الأعمال مات في نفس الأسبوع.. وترك وديعة في البنك باسم الممرضة وراتب شهري للطباخ مشروط بنيل رضا الممرضة عنه وعن عمله لديها كما تعهد... مستر "Church" اوفى بعهده لرجل الاعمال وعمل عند الممرضة طباخ وممرض وحارس شخصي وهو يتوقع انها ستموت بعد 6 شهور .. لكن السيدة قاومت المرض حباً ف الحياة وابنتها ..و عاشت 6 سنوات... في هذه الفترة الممرضة احبت الطباخ لدرجة العشق .. وهو كان معها اكتر من ممرض وكان يخدمها ، ويساعدها في حمامها، ويطعمها بيده وكأنه أب ، زوج ، أخ ، ، وكان يحترمها جداً ..... وبعد 6 سنين توفيت الممرضة .. وتركت ابنتها التي تعلقت به واحبته وهو أيضاً أحبها وطلبت منه الا يتركها.. ف قرر ان يظل بقربها يرعاها ، الى ان كبرت وتخرجت واصبحت طبيبة وتزوجت من الشخص الذي احبته باشرافه ورعايته .. ... المشهد الجميل الذي لا يمكن ان لا تبكي وأنت تشاهده في نهاية الفيلم.. للطباخ وهو يراجع ذكرياته وكيف ان رجل الأعمال رد جميل الممرضة .. وعن الممرضة ورأفتها ورحمتها واهتمامها به .. و كيف انه تعهد امام الرب برعايتها .. وعن محبة ابنتها له وحبه لها .. وكيف جلس يبكي لحظة زواجها وهو يودعها كأب حقيقي.. المقولة الرائعة وردت في ختام الفيلم على لسان الطباخ : حقًا كما يقول كتاب المسلمين .. (وهل جزاء الإحسان إلا الإحسان)

0

2

العودة إلى الصفحة الرئيسية >